تركيا تنجح في حل أزمة السكنات الجامعية

تركيا تنجح في حل أزمة السكنات الجامعية

تركيا تنجح في حل أزمة السكنات الجامعية ، مؤخرا كانت تركيا تعاني من مشكلة بخصوص توفير السكن الجامعي للطلاب خاصة مع قرب بداية العام الدراسي زاد الطلب على المساكن مع انتشار جائحة فزاد الطلب مقارنة بالعام السابق من 350 ألف إلى 650 ألف أي بما يعادل الضعف، لهذا عملت وزارة الشباب والرياضة على توفير كافة جهودها من أجل حل هذه المشكلة قبل بداية العام الدراسي.

أسباب أزمة السكنات الجامعية

أن عودة التعليم من المدارس والجامعات بعد أن كان التعليم أون لاين أدي إلى تسليط الضوء على هذه المشكلة كما أن هناك عدد من الأسباب الأخرى التي تعمل على تفاقم ازمة السكنات الجامعية ومنها:

  • الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة من أجل التغلب على جائحة كورونا والتي ادت إلى ارتفاع تكلفة ومواد البناء.
  • التباطؤ في عملية البناء.
  • ضعف المخزون في البنوك.

فهذه الأسباب مجتمعة تؤدي إلى ارتفاع الإيجارات داخل تركيا وهذا وفقًا لما أشار إليه هاكان باكوجان كما أنه اوضح أن وفقا لهذه الأسباب فيلجا عدد كبير من الطلاب إلى التقديم على طلب الإقامة في السكن الاجتماعي الخاص بالطلبة من أجل توفير مصاريف الإيجارات المرتفعة في تركيا، ومع تزايد هذه الطلبات واجهت الدولة مجموعة من الصعوبات والتحديات من أجل التغلب على هذه المشكلة، وتمكنت من حلها في وقت قياسي.

بيان وزارة الشباب والرياضة بخصوص أزمة السكن الجامعي

اعلب وزارة الشباب والرياضة التركية وهي المؤسسة الحكومية المنوطة بحل مثل هذه المشاكل أنها قامت بحل هذه الأزمة بنسبة تفوق 70% حيث أنه تعمل على توفير جميع سبل الراحة للطلاب من أجل توفير بيئة تعليمية جيدة.

كما أنها أكدت على قيامها بتوفير عدد كبير من الاسرة بما يعادل دول اوروبا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.