تعافي الليرة التركية أمام الدولار الامريكي ومعهد التمويل العقاري يعلن أن أزمتها مؤقتة

تعافي الليرة التركية أمام الدولار الامريكي ومعهد التمويل العقاري يعلن أن أزمتها مؤقتة

تعافي الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي ومعهد التمويل العقاري يعلن أن أزمتها مؤقتة ، أن الأزمات السياسية التي تتعرض لها الدول تأثر على بشكل أو بأخر على اقتصادها، وتتحدث الكثير من المصادر عن ازمة التهديد بطرد السفراء وتأثيرها على الليرة التركية، وذكر معهد التمويل الدولي في هذا الصدد أن ازمة انخفاض الليرة التركية على أثر الأزمة السياسية هي ازمة مؤقتة وستتمكن تركيا من التغلب عليها.

الليرة التركية تحقق ارقام قياسية

ذكر روبن بروكس وهو أحد المستشارين الاقتصاديين داخل معهد التمويل الدولي أن الليرة التركية تعافت وحققت نجاح كبير في مقابل الدولار الأمريكي خاصة بعد تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أروغان ومحاولاته للتهدئة الدبلوماسية.

فوصل سعر صرف الليرة التركية إلى حوالي 9.57 في مقابل الدولار الأمريكي، وذكر معهد التمويل الدولي أن الأزمة التي تتعرض لها تركيا الأن لا تقارن بما تعرضت له في عام 2018، ويثق في أن تركيا ستتمكن من اجتيازها.

تهدئة الأزمة الأخيرة وتأثيرها على سوق الصرف

أزمة السفراء هذا ما عرفت به هذه الازمة اعلامية فقد قامت بعض الدول بإصدار بيان عرف ببيان السفراء طالبت فيه تركيا بضرورة الافراج عن احد المعتقلين المحتجزين على أثر قضية الانقلاب التي حدثت في تركيا عام 2016، هذا ما اعتبرته تركيا تدخل من الدول الغربية في شئونها لهذا قام الرئيس التركي أردوغان بإصدار أوامر إلى وزير خارجيته بطرد هؤلاء السفراء.

هذا مما أدى إلى توتر العلاقات ما بين تركيا وأمريكا وعدد من الدول الآخر وأثرت هذه الآزمة بشكل مباشر على الاقتصاد التركي بما في ذلك سعر الليرة التركية وحققت انخفاض غير مسبوق، ولكن بعد أن تمت تهدئة هذه الأزمة عادت الليرة التركية تتعافى من جديد.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.